Grindhouse
[Ver.2] soon.

Elizabeth: The Golden Age

 

اليزابيث و كيت بلانشيت , قصة بدأت منذ عشر سنوات .

 

في عام 1998 اختار المخرج شيخار كابور الممثله Cate Blanchett لأداء دور اليزابيث الأولى قبل أن تكون ملكة بعد أن رآها توؤدي نفس الشخصية في مسرحية محلية في مدينة سيدني , قامت كيت بدور خارق في هذا الفيلم اذ ترشحت لأكثر من 20 جائزة من ضمنهم الأوسكار و فازت ب 14 جائزة منهم الجولدن جلوب و البافتا البريطانية , كانت هذه الخطوة الاول لكيت في أدائها لشخصية اليزابيث التي ارتبطت بها , عشقتها , و في الواقع , لم يكن ذلك الدور قبل عشر سنوات الا مقدمة لواحد من أهم و أفخم الأدوار التي ستقدمها في مسيرتها الفنية في عام 2007 في فيلم ( اليزابيث : العصر الذهبي ) .

 

We mortals have many weaknesses; we feel too much, hurt too much or too soon we die, but we do have the chance of love.

 

 

بداية العصر الذهبي .

 

في نهاية القرن السادس عشر في أوروبا , كانت أسبانيا أعظم امبراطورية على وجه الأرض , و يحكمها الملك فيليب الثاني المتدين , الذي كان ينشر دينه في أرجاء أوروبا بأكملها , و لكن , كانت هناك امبراطورية وحيدة وقفت في وجهه تسمى ( انجلترا ) , تحكمها ملكة تدعى ( اليزابيث ) .
بهذه المقدمه التاريخية , تبدأ ملحمة شبخار كابور الجديدة في الفيلم التاريخي ( اليزابيث : العصر الذهبي ) الذي تعاصر أحداثه فترة حكم اليزابيث لانجلترا و الحرب المقدسة التي أقيمت على انجلترا من قبل الأسبانيين الكاثوليكيين , ليس هذا فحسب , فالفيلم ليس مجرد فيلم تاريخي يستعرض لك أهم الأحداث التاريخية بصورة فخمه على الشاشه , انما يغوص في دراما شخصية اليزابيث , الملكة نفسها , و الأحداث المحيطة لها , الحرب , العشق , الحياة , كل هذه المواضيع تطرأ عليها بشكل قاسي جدا , فهل ستصمد اليزابيث أمام أسطول الأسبان ؟ أمام قلبها و عشقها ؟ أمام شعبها و شرفها ؟

 

I, too, can command the wind, sir! I have a hurricane in me that will strip Spain bare if you dare to try me!

 

 

سيناريو ذهبي .

 

قام ويليام نيكلسون بمفاجئة الجميع في عام 2000 عن طريق طرحه لسيناريو فيلم Gladiator التاريخي و الذي ترشح عليه بالأوسكار و حصل على الكثير من الثناء بطريقة اتقانه و تفننه في كتابته , اليوم يعود وليام بعد سبع سنوات في كتابة سيناريو فيلم اليزابيث و الذي يعتبر و بكل امتياز القائد الحقيقي وراء سمو الفيلم الفكري و الفلسفي حيث أدرج لنا شخصية اليزابيث الأولى بكامل قواها العقلية و النفسية من خياله – و هنا تكمن العبقرية – بشكل لا يمكن أن يكون أكثر اتقانا , في الواقع ان اسم الفيلم ( اليزابيث ) و ليس ( الملكة اليزابيث ) هو مقصود من منطلق تفكير ويليام بحيث يريد بطريقة خفية أن يقدم لنا ( الانسانه ) و ليست ( الملكة ) و يرينا جميع جوانبها الأنوثية و العاطفية و الانسانية , قدم لنا جانب “المرأة” بغيرتها من النساء و مضايقة التجاعيد لها و جري قلبها وراء الرجل الذي لا يمكن أن تحظى به نظرا لمكانتها السياسية , و أظهر لنا جانب “الانسانة” بحبها و محبتها لشعبها و تضحيتها لكل شيئ من أجلهم و ما يهمها فقط ( الناس ما زالت تحبني ) و دمرت أحلام الزوجية و حصولها على الأبناء باقتناعها الشخصي أنها تزوجت من انجلترا و أبنائها هم شعبها و ستعطيهم حياتها بأكملها و ان لم يكفي ستعطيهم روحها , و الجانب الأخير و هو جانب “الملكة” التي وقفت بوجه أسطول أسبانيا الضخم و تصدت لكثير من الاغتيالات السياسية المخططه لها و استعدادها للموت في أي لحظه اذا ما كان هذا في سبيل الامبراطورية التي تحكمها , و لكن لم يكتفي ويليام بهذا القدر من العمق في الشخصية , بل كرَس جميع شخصيات العمل لمحاولة البناء لشخصية اليزابيث , جعل لكل شخصية أثر واضح و مهم , فقد ابتكر ويليام هذا السيناريو بأكمله لاليزابيث نفسها , و هذا ما يسمى بسيناريو الشخصية الذي يتطلب دراسة كثيرة و عميقه , و عملها ويليام بكل اتقان و براعة .

 

Elizabeth is darkness. I am light.

 

 

كيت بلانشيت في عصرها الذهبي .

 

ما يثير الابهار و الاندهاش في هذا العمل هو ما فعلته كيت بلانشيت في تلبَس شخصية اليزابيث بكل حواسها و شموخها , وصلت كيت لأعلى مراتب التمثيل , الاكتساح الشامل و الدمار النفسي التي تقلدت به لتظهر لنا العواصف و البراكين في نفس هذه الشخصية عن طريق ملامح خائفة و صارمة بنفس الوقت , تمسك نفسها على النهاية و تنهار بكل غضب لترعب المشاهد بأداء مدمر لا تترك مجال للتفكير سوى كلمة تطرأ في باله و هي “هذا عظيم” , لم يكن ليكتمل بناء شخصية اليزابيث في السيناريو دون أداء يظهر الجوانب الثلاث الأساسية في الشخصية , يظهر أرق المشاعر و اضخمها , يجعلنا نبعد التفكير أن ما نراه أمامنا تمثيل بل ردة فعل بطبيعة الموقف , و بهذا تقدم كيت بلانشيت و بكل جدارة أعظم دور لها في مسريتها الفنية الطويلة المليئة بالتقمصات المذهله و المتقنه , من ناحية أخرى أتقن Geoffrey Rush دور السير فرانسيس الذي صاحب مسيرة الملكة و لعب دور الأب و الأخ لاليزابيث و دور الوزير بنصائحه و أمره الدائم لها لخوفه و حبه لها , و لا ننسى ذكر كليف أوين الذي قدم أداءا جيدا كعادته مؤخرا في أفلامه مثل Children of Men .

This much I know, when the storm breaks, some are dumb with terror and some spread their wings like eagles and soar.

 

 


السينما في عصرها الذهبي .

 

لم يكن اخراج المخرج الهندي شيخار كابور مقتصرا على توصيل الدراما النفسية و العميقه للمشاهد بطريقة شفافه و شاعرية , بل استخدم كاميرته بطريقة فنية قبل أن تكون أي شيئ قبل ذلك , تاركا للسيناريو و التمثيل العمل الدرامي و الواقعي ليكمل هو المعادلة بالجانب الفني الذي اتخم به فيلم اليزابيث بكل جمال , زوايا التصوير كانت مذهله بجميع ما تحمله هذه الكلمة من معاني , تجعلك منذهلا طوال الوقت بحركتها , ذكائها ,’ ذوقها و حسها الفني , تشعر بعظمة المشهد بواسطة هذه الواجهة التي ترى فيها الفيلم , مصاحبا ذلك بعمل موسيقي من جريج أرمسترونج يجعل المشاهد ميلودرامية بشكل ضخم و فخم , جميع جوانب الفيلم بلا استثناء كانت متقنه , من الأزياء التي ساعد بها المصمم الشهري العالمي كريستيان ديور , الى مواقع التصوير و الأثاث الي يرجعنا لخمس مائة عام بالماضي ليحيطك بأتموسفير في زمن الامبراطوريات العمالقه ساعد بها العمل باللآرت دايركشن الراقي , عمل متكامل و أكثر من ممتاز لشيخار كابور وفق في عديد من الجوانب الفنية و الفكرية في عمل يحكي حكاية عن امرأة , محاربة , و ملكة , فيلم اليزابيث : العصر الذهبي بكل اختصار , يجعل السينما تدخل عصرها الذهبي .

 

9,5\

Advertisements

2 تعليقان to “Elizabeth: The Golden Age”

  1. ألف شكر فيصل على المراجعه الممتازه..يوميا تثبت لنا انك ناقد سينمائي من الطراز الاول
    بحاول اشوف الفلم الاسبوع هذا بالسينما …متحمس له من زمان


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: