Grindhouse
[Ver.2] soon.

Atonement

 

Atonement

 


أفضل فيلم رومانسي منذ Cold Mountain في 2003 .

 

جو رايت وصل لمرحلة كبيره من النضج في صناعة الأفلام باقتباسه لرواية ماك ايوان و التفوق عليها بجدراه و مهارات سينمائية تعطي طابع الاحتراف في طياتها .

 

“ماهو العمر المناسب للتمييز بين الصح و الخطأ ؟ “

 

في تصوير سيناريو كريستوفر هامتون ستجد أن الزمن هو لغزك الوحيد طوال الفيلم بابتكاره طريقة صنع المشهد المجهول باعطائك النتيجه قبل المعطيات بطريقه تقمص وجهة نظر شخصية من الشخصيات في الفيلم و الجميل في الأمر في أن هذه الشخصية جاهله عما هو يحوم حولها باعتقادها عكس ذلك تماما , و لكن هل يوجد عمر معين للتمييز بين ماهو صحيح أو خاطئ ؟ لا بالتأكيد , الانسان ما زال انسان كان عمره 15 أو 100 .

 

” I love you. I’ll wait for you. Come back. Come back to me. “

 

يبدأ الفيلم كأي فيلم أوروبي رومانسي , تتوقع قصة حب يفرقهما الظروف بطريقة اعتيادية , استمر باعتقاد ذلك و ستجد نفسك تحت تأثير صدمة لتحول الفيلم لقصة حب مظلمه مجهوله في زمن اختلفت فيه النفوس , الا أن يصبح فيلم رومانسي حربي كغيره من نوعه .

 

التحول في سرد السيناريو كان يعكس طريقة سرد المشاهد , بحيث يجعلك تشاهد المعطيات من وجهة نظر شخصية مخطئه , و يتراكب هذا الخطأ الا ان يصبح ذنبا فاثما , لم يكن هذا من باب العبث و التجديد فقط , و لكن السيناريو قد اقتنص قلب المشاهد لمشاهدة ما في نفوس الناس الذين اخطؤوا , ليجعلك في حيرة مع هذا الذنب العظيم الذي يتراكب الشخصيات الذين كرهوا من الجميع مع مرور الزمن , الانسان يخطئ و لا يوجد عمر مميز للتمييز بين الصح و الخطأ , ولكن اذا كنت ضحية هذا الخطأ , فلا يكون بيدك الا اللوم الذي يدفع في نفسية الآخر الذنب الي يقتل النفس مع مرور الزمن .

 

” The story can resume. I will return. Find you, love you, marry you and live without shame.”

 

بعد أن حصل ماك أفوي على ترشيحه الأول من البافتا ارتفع رصيده و ارتفعت التوقعات تجاهه بعد دوره الجميل في أخر ملوك اسكوتلندا , قدم ماك في فلمنا اليوم دورا متقن , مذهل و رائع , لحظات بكائه و فرحه , ماك كسر الحواجز و أصبح واحدا من نجوم هوليوود القادمين لا محاله , في حين تتابع كيرا نايتلي ابداعها المتواصل في توصيل مشاعر الرومانسية من خلف الشاشه العملاقه ببرودها و عاطفتها , نايتل يقدمت دورا أفضل من دورها في برايد اند بريجودايس الذي ترشحت فيه على الأوسكار قبل عامين .

 

“am very, very sorry for the terrible distress that I have caused you. I am very, very sorry… “

 

أكثر نقطة تفوق فيها فيلم أتونيمينت هو التصوير السينمائي المذهل , لايمكن نسيان ذاك المشهد الذي دام مدة 4 دقائق و نصف و الذي كان أفضل في تصوير الحروب من أفلام كامله رأيناها عدة! الكاميرا المتحركه بكل براعه و خفه كانت تعطي انطباع الظلام في الحروب , القسوة و البشاعه , و ماك يجري وسط كل هذا محاولا البحث عن قلبه من جديد , عمل جبار كان التصوير السينمائي في هذا الفيلم , العمل الموسيقي كان ساحر و مفعم بالمؤثرات الصوتية التي جددت النمط التقليدي للألحان الاعتياديه لتعطيها دافع في التمركز في ذهن المشاهد طوال الوقت .

 

” Dearest Cecilia, the story can resume. “

 

الأوسكار في الطريق ( أفضل فيلم , افضل سيناريو مقتبس , أفضل موسيقى , أفضل تصوير سينمائي , أفضل أزياء ) كتوقع مني حتى نرى قائمى المرشحين في بداية يناير , يستحق الفيلم كل اشاده لحاجة هوليوود في هذه الفتره للأفلام الرومنسية المتقنه الضخمه , أتونيمينت من الأفلام التي تظهر كل عام لتثبت أن السينما فن راقي و عالي , بعيدا عن أنها أفكار ثقافات لتركز في الجمال و النقاء و تأخذ المشاهد بعيدا عن أحداث حياته الاعتيادية .

 

9\10

 

Advertisements

لا إجابة to “Atonement”

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: