Grindhouse
[Ver.2] soon.

تحليل لأهم أفلام عام 2006

Apocalypto

هل فعلا يا ميل جيبسون ستخبرنا عن حضارة المايا و كيف انتهت ؟ ام ستصور هروب الرجل المختار من 6 رجال مسلحين ؟ لا أعرف بالضبط مالذي فعله ميل جيبسون هنا , بأول جملة افتتاحية ستتوقع ان ترى فيلم يبين لك احدى أهم حضارات الأرض و كيف انتهت عظمتها , حتى انه بداية الفيلم كانت أكثر من ممتازه , و لكن فجأه و بدون سابق انذار , يتحول الفيلم لفيلم حركه سريع , المختار يجري في انحاء الغابه و ورائه 6 رجال خطيرين مسلحين يريدون قتله و هو يريد ان يلحق على زوجته و طفله الشبه غارقين في البئر , في الحقيقه لا أعلم لماذا كان جاقوار باو مختارا أصلا , تأتي طفلة غريبة مصابه بوباء مميت ملقية على طرف الطريق تهددهم من جاقوار المختار القادم ! لا أفهم لماذا قال جيبسون انه سيظهر حضارة المايا للناس , أين المايا بالضبط ! أناس قرويين و حروب أهليه و شعائر دينية , جميعها موجوده في كثير من الحضارات التي انقرضت و لم يضع جيبسون شيئا ليميز المايا أبدا , لا أعرف هل أتكلم على سيناريو الفيلم المحبط ؟ أم النهاية المضحكه ؟ و لكني سأتكلم عن التصوير و المؤثرات الصوتية الذين فاقوا مرحلة الابداع الفني , تفوق جيبسون على نفسه في حركة الكاميرا و جعلها مثيره طوال الوقت بالاضافة لاستخدام المكياج المتقن و الأزياء الرائعه , و لا ننسى فريق العمل الجيد الذي تغير كثيرا على مدة تصوير الفيلم و استخدام أناس من المايا حقيقيين لتصوير الفيلم , بشكل عام الفيلم يعتبر جيدا بالاثارة و جيدا فقط , و سقط السيناريو في كثير من النقاط التي تغافل عنها الكاتب , و لكن في المقابل فانه يملك تصويرا ممتازا و مؤثرات أكثر من رائعه استحق الفيلم عليها 3 ترشيحات في الأوسكار .

7/10

Flags of Our Fathers

يبدو انه ليس هناك شيئ كما ندعيه بأبطال , الآن لقد فهمت لما لم يكونوا على ارتياح عندما ندعوهم بالأبطال , ربما الأبطال هم شيئ خيالي تصنعه مخيلتنا نحن فقط لأننا نحتاج ان نؤمن بهذا الشيئ .. , بهذه الكلمات الي ينطق بها ريان برادلي نستطيع لمس حقيقة مضمون نص بول هيجز الذي يتعاون مع المخرج المبدع كلينت استوود في ثاني عمل لهم منذ عام 2004 في التحفة مليون دولار بيبي , أراد ايستوود اخراج هذا الفيلم في مقبل الألفية في عام 2000 عند صدور كتاب جيمس برادلي و رو باورز و لكن قد سبقه سبيلبيرج في تسجيل حقوق الحفظ و تحويل النص لنص مقتبس على يد الكاتب برويليس , و لكنه لم يسعد بالنتيجه الى ان سلم هذا النص لصديقه ايستوود بالضبط بعد حفل اوسكار 2004 و حصول ايستوود على اوسكاري افضل فلم و مخرج عن فلم فتاة المليون دولار , و اكتفى سبيلبيرج بانتاج الفيلم فقط كمسانده من صديق , أعلام آبائنا فيلم يتحدث عن أحداث الحرب العالمية الثانيه و خصوصا هجوم الجيش الأميركي على جزيرة ايوا جيما , و كل لهذا من وجهة نظر الأمريكان , هل يمكن لصورة أن تنهي الحرب ؟ هذا ما فعله الجنود الأمريكيين بالضبط بحيث التقطوا صورة مزيفة لست جنود يرفعون العلم الأمريكي على قمة جبل في جزيرة ايوا جيما , و اعتبروا من هذه اللحظه أبطال أمريكا بالرغم من انه ليس جميعهم كانوا جنودا مما يؤكد على سخرية الاعلام الأمريكي في ذاك الوقت الذي جعل الشعب يصدق هذه الصورة فقط لأنه يريد أن يصدقها و تصنع مخيلتهم أبطالا ليسوا متواجدين في الواقع فقط ليعرضوا الصورة هذه على العالم ليؤمنوا بالفوز المنشود , كان و زال ايستوود واحد من أهم المخرجين الذين يبنون شخصياتهم من الصفر بشكل درامي واقعي حتى تصل هذه الشخصيات للضياع و الخلاص من السيطرة على النفس , بكاميرا ايستوود الغير هادئة تماما يصور هذه الشخصيات قبل الحرب , أثنائها و بعدها , للتدرج في تقبل الشكل النهائي للشخصية , و يصاحب هذه السلسلة الدرامية سلسلة أخرى من المؤثرات المذهله جدا في الحروب و التصوير قوي مما يذكرنا بتحفة سبيلبيرج انقاذ الجندي ريان , مما جعل الفيلم يستحق ترشيح بجائزتي أوسكار بالتصوير , طاقم التمثيل كان رائعا و كان هذا واضحا منذ ان تلمست مدى تطور الشخصيات عبر الفلم , ربما البعض لا يعتبر هذا العمل هو العمل المنشود من ايستوود خصوصا , و لكن سرعان ما أذهل العالم مره أخرى في فيلمه الياباني رسائل من ايوا جيما الذي كان يصور مع فلم أعلام آبائنا في نفس الفترة .

8,25/10

Children of Men

في المستقبل القريب يقف في وجهة الإنسانية المرض الختامي و الأعظم و هو الانقراض التام لهذا الجنس الذي حكم الأرض منذ قرون عده , النهاية اقتربت و الفوضى عمت في أرجاء الكوكب , و ما انجلترا إلا عينة مثالية من الأرض لما يجري في باقي بقاعها , و لكن و بشكل غير متوقع تظهر امرأة أفريقية حامل بطفل و هي على وشك الولادة , فما هو مصيرها و مصير هذا الطفل في هذا العالم البشع ؟ يخرج لنا هذا الفيلم من المخرج المكسيسي ألفونسو كوارون الذي أخرج من قبل فيلم قصة الساحر هاري بوتر و و سجينة أزكابان , ما فعله ألفونسو في هذا الفيلم كان شيئا يستحق التقدير فعلا , فهو ليس مجرد أفضل فلم هذا العام من حيث التصوير و المؤثرات الخاصه , بل انه فيلم انساني عميق يدرس طبيعة الإنسان في عصر الضياع , فحتى تفكيرهم حول المعجزة القادمه كان تفكير غارق في الأفكار السياسية السوداوية , و لكن مازال الانسان يتذكر إنسانيته في كثير من مشاهد هذا الفيلم الرائع , يقوم ببطولة الفيلم المذهله صاحبة الأربع ترشيحات في الأوسكار جوليان موور التي تلعب دور الزوجة السابقة لثو و تعطيه أمانة الرعاية بهذه الامراه , و يشاركها البطولة كليف أووين الذي جسد دور ثو الذي يبحث عن مكان أمن في هذه الأرض الشاسعه لتضع امرأة طفلها البريئ , تصوير الفيلم بلا شك كانت ورقته الرابحه و الذي حصد عليها ثلاث ترشيحات من أكاديمية الأوسكار و التي ليست بعيده أبدا عن متناوله , صور الفلم بطريقة تذكرنا بأفلام العظيم ستيفن سبيلبرج في السنوات الأخيره من مثل حرب العوالم و تقرير الأقلية و قد اقترب من مستواهم و تعدى بعضهم , أطفال الرجال من أهم أفلام هذا العام ككل و أهمها بصريا .

8,25/10

Pirates of the Caribbean: Dead Man’s Chest

أسرع فيلم بالتاريخ يصل لحاجز الـ 100 مليون خلال مدة يومين فقط , دون أدنى شك هذا هو الفيلم الجماهيري الأول هذا العام , فوجود روح المغامره و الدعابه في فيلم ممتاز شيئ نادر الحصول في السينما الحديثه , يجمع فيلم قراصنة الكاريبي هذان العاملان ليوظفاهما بأكمل صورة ليخرج لنا الجزأ الثاني متعديا الجزأ الأول بكل مقاييس النجاح , هنا توظّف السينما بجميع مقوماتها لتكون للـ “متعه” و فقط المتعه الرائعه , فمعيار هذا الصنف كانت مقوماته عديده لا أدري أين أبدأ لتعدادها , بداية نبدأ بمثلث البطولة , جوني دب كان و مازال محبوب الجماهير , فدوره في شخصية جاك سبارو ( أسف , كابتن جاك سبارو ) كان من أهم الشخصيات التي مثلها ديب في مسيرته نظرا للشهره الساحقه التي حققتها , لهجته , ملامح وجهه , ضحكته , مقولاته , مغامراته , جاك سبارو بلا شك من أهم الشخصيات المرحه الجديده التي ظهرت في الأعوام السابقه و الذي ساعدها بالمقام الأول المذهل جوني دب , أما الزاوية الأخرى في المثلث فكانت للجميله كيرا نايتلي , و التي قدمت أداءا أفضل من أداءها السابق بالجزأ الأول و قد اهتمت هي من هذه الناحية و خصوصا انه قبل صدور الفلم ب3 أشهر كانت جالسه في حفل الأوسكار الماضي مرشحه في فلمها العام السابق برايد اند بريجودايس , أما الزاوية الثالثه في مثلث التمثيل لم يكن فعلا يستحق تلك الزاية , اورلاندو بلوم في دور بارد لا يستحق أي شيئ من الثناء سوى على بعض حركاته الجسدية التي تدرب عليها طويلا , أما بالنسبه لأكبر عامل في نجاح الفيلم , كانت تلك المؤثرات الصوتية و البصرية المذهله التي رأيناها في الفيلم , استخدام الCG بطاقم سفينة الأعداء كان مذهلا , أو تصميم الوحوش , و الخدع السينمائية المتقنه بالتصوير , لا جدال حول استحقاقيته التامه في تسيّده مع جوائز المؤثرات الي حصد على نسبة حوالي90% , سيطرة كامله و متوحشه و متوقعه من الجزأ الثاني لقراصنة الكاريبي , هذه السنه سيعرض الجزأ الثالث و الذي كان يصور جنبا الى جنب مع الجزأ الثاني و الذي يبدون انه ليس الأخير في السلسلة , سأفعل المثل لو اني بمكان الشركه المنتجه , فأرباح هذا الفيلم غير معقوله .

8.5/10

The Painted Veil

بعد أربع و سبعين عاما من صدور فيلم The Painted Veil الأصلي سنة 1934 يقود المخرج جون كوران باعااة الفيلم مره أخرى على طريقة هوليوود الحدثيه , قليل ما رأينا قصص حب رومنسية هذا العام و أجهل السببوراء ذلك , هل أصبحت قصص الحب الغرامية من القصص الكلاسيكية فقط ؟ في الماضي أم الحاضر أم المستقبل ستضل قصص الحب هي القصص التي تأسر الجمهور و هي أقرب القصص الى الخلود , تقع أحداث هذه الحكاية سنة 1920 عن زوجين يسافران الصين لرغبة الزوج بالعمل كطبيب هناك , حصل هذا الزواج تحت ظروف معينة , ضغط الأهل على كيتي , و وقوع والتر بحب كيتي من النظره الأولى , كل هذه الظروف ولدت نتائج خاطئة من خيانه زوجيه من قبل الزوجه التي لم تحب زوجها أبدا , و تبدأ من هنا رحلة عذاب كيتي و عقاب والتر لها على عملتها الشنيعه بأخذها لمكان منتشر فيه الأوبئة و الأمراض القاتله و الخطيره بالاضافة الي العنصرية و قتل الأجانب في ذاك الوقت بالصين ! قصة كهذه الي تولد الكره من الحب , و تولد الحب من الكره أيضا يجعلها متقلبة الشخصيات , الأوضاع , صعبة السيناريو , فسيناريو كهذا يحتاج دقة في دراسة أوضاع مختلفه كهذه , رون نيسونر كتب هذا السيناريو اقتباسا من الحكاية التي تحمل نفس الاسم من كتابة سمورست و حاول أن يجعله أفضل من الاقتباس الرئيسي للفيلم الأصلي , وفّق الكاتب عند الجميع من النقاط و لكن سقط في بعضها , لم يضع أي مقدمات منطقية للخيانة التي قامت بها كيتي , حسنا وضح علاقة اللا تلائم بينهم و لكن لماذا خيانه مع رجل لم تقابله الا مرة واحده ؟ هنا يتبعثر الكاتب قليلا و أرادها أن تخون زوجها فقط لتخونه و يبدأ هو بمعاقبتها , و لكن ما تبقى من مراحل التعذيب النفسي للشخصيات كان أقل ما يقال عنه رائعا ! في بداية الأمر كانت نيكول كيدمان هي من ستقوم بدور كيتي و لكن بالنهاية وقع الاختيار على الشابه المبدعه ناوومي ووتس , هذه الشابه موهوبه , رائعه , مذهله , تمثيلها رائع بطريقتها الخاصه , ربما ما شوه سيرتها فنيا هو سلسلة فيلم The Ring , و لكن ان رأينا ادوارها الرائعه في أفلام مثل 21 Grams و ML DR. نجد أنها تملك طاقات تمثيليه رائعه , ناوومي واتس قدمت واحد من أجمل أداءات هذا العام بكل تأكيد , ادوارد نورتن كان رائعا أيضا , برودته , غضبه , ضحكه , كان حقا أكبر مما توقعت ! Painted Veil فيلم رومنسي رائع يملك طاقم جيد جدا و مقتبس من رواية ممتازه , و لعل أبرز مافي هذا العمل كان تصويره الساحر , و الذي كان واحدا من الأفضل هذا العام على الاطلاق .

8,5/10

Little Children

جميعنا أطفال صغار , نعمل الخطايا و ننتظر من يعاقبنا , لحظات كثيرة نتخلى فيها عن المسؤولية و المنطقية بالتفكير , نعم جميعنا يخطئ , و لكن هل ينفى الطفل من أول خطأ ؟ بالتأكيد هذا أشنع حكم من الممكن أن يصدر على طفل , فالفرصة الأخرى هي الجواب التي تسعى عقولنا للوصول اليه , و لكن هل من مستمع ؟ سارا زوجة منزل يائسة تغرق كله وقتها في تربية ابنتها بعد ان هجرها زوجها و أصبح مدمن علاقات محرمه , براد رجل ضاع منه شبابه الى انت اتى في وقت متأخر من عمره الناضج بعد ما أحس انه زواجه ماهو الا الحصول على ابن و عقد زواج , روني مجرم سابق بجريمة اغتصاب قاصر يرجع للمجتمع مره أخرى و يبدأ الناس برفضه هو و أمه العجوز بحجة خوفهم على أطفالهم , جميعهم أطفال ضائعون لا مأوى لهم , بهذع الشخصيات يسطّر تود فيلد السيناريو المذهل الذي حاز على ترشيح في الأوسكار و في جميع المهرجانات التكريمية , كيت ونسلت و التي دخلت هذا العام القائمة الشرفية بخمس ترشيحات أوسكار و الخامس كان لتمثيلها بدور سارا بشكل أكثر من مذهل , كيت مازالت كيت منذ العقد الماضي , بالاضافة الى ابداع الممثل جاكي هالي الذي لم يخلو اسمه من جوائز الاوسكار على دوره في تمثيل شخصية روني المريضه , كان الاخراج بالفيلم أكثر من متقن و من منا لا يذكر فيلمه الرائع In the Bedroom الحاصد على خمس ترشيحات أوسكار .

8,5/10

The Last King of Scotland

لا عجب أن يصاب أولئك الأشخاص الذين ينتقلون من مرحلة الحضيض لمرحلة الملوك بجنون العظمه , هذا هو ما حدث لأخر ملوك استكوتلندا , عيدي أمين , الذي يطمح لبناء أوغاندا جديده بمساعدة أقرب مستشاريه نيكولاس جاريجان , ربما انها قصة غريبة أن يجمع القدر بين ملك و بين طبيب بعلاقه وطيده و بسرعه فائقه , مالذي حدث ؟ نيكولاس جاريجان شاب تخرج لتوه من كلية الطب و يريد أن يعالج المرضى بالخارج و بلعبة الحظ أدار الكرة الأرضية ليضع اصبعه على المكان الذي سيذهب اليه , و يالا السخرية فالقدر أشاره على مكان بلده بمعنى ” لا تذهب! ” الى ان اختار القدر نيكولاس ليصبح الصديق للملك عيدي أمين , القصة مليئة بالتشويق و الغموض , لا تعرف من تصدق , ستجلس على أعصابك بكل مشهد يظهر به عيدي أمين على الشاشه , شخصيات معقده و علاقات محرمه و مشاهد مؤلمه , سيناريو أخر ملوك استكوتلندا ممتاز , كيف عرفنا على شخصية أمين , جعلنا نحبها و نكرهها و نخاف منها و نتعاطف معها , شخصية مثل شخصية أمين صعبة التشكيل , البناء , ما فعله جيرمي بروك في بناء شخصية عيدي عمل رائع بحق , ستجد نفسك قريبا منه كثيرا و كل هذا كان بمساعده المذهل فورست ويتاكر الذي لم يظهر قط قدراته الا من خلال هذا الفيلم , بعد العديد من الأدوار الثانوية العادية جدا تأتي الفرصة لفورست ليذهل العالم بطاقاته الخفية و المتفجره , فورست كان مرعبا فعلا ! و يستحق أفضل ممثل رئيسي هذا العام و بمراحل ضوئية عن منافسيه , جيمس مافوي كان تمثيله جيدا نظرا لسيرته البسيطه , أخذ فيها ترشيح في البافتا هذا العام , فيلم أخر ملوك اسكوتلندا مذهل , رائع , تعمق نفسي في شخصية أصيبت بجنون العظمه عن طريق سيناريو لا يفوت .

8,75/10

Blood Diamond

الثورة , الحرية , الحقيقه , كل من هذه الصفات الثلاث يتصف بها أحد أبطال فيلم بلود دايموند الذي يتحدث عن حرب سييرا الأهليه في أفريقيا , يبدو انه هوليوود مؤخرا أصبحت مهتمه بالقضايا التي تحدث في أفريقيا , مثل ما رأينا الفيلم العظيم هوتيل راوندا عام 2004 , و كونستنت جاردنير عام 2005 , نرى هنا بلوود دايموند هذا العام من اخراج ادوارد زويرك الذي عاد بعد ثلاث أعوام من اخرجه لتحفته الأخيره The Last Samurai , فالحقيقه بلود دايموند لا يقل روعة عن تحفته الأخيره , يجمع القدر بين داني أرشر مهرب الألماس الذي يقف تارة مع الحكومه و تارة مع عصابات سارقين الألماس حسب ما تقوده مصلحته , و بين سولومون فاندي , الذي يجد الماسه المدوية و يفقد ابنه في الحرب و يبدأ رحلته في البحث عنه , و بين الصحفية الأمريكية مادي بووين التي تبحث عن حقيقة ما يحصل وراء كواليس هذه الحرب الدموية و المحاوله و لو بانقاذ شخص واحد من هذه الحرب , جمع هذا الفيلم بين واقع تعيشه تلك القارة المسكينه , و بين تصوير أكشني مذهل , و جمع هذان العاملان بكل اتقان و اتزان , فان كاميرة ادوارد تجعل منك المسافر الرابع معهم , تصوير أقل ما يقال عنه رائع , في تلك الطبيعه و المساحات الشاسع التي توفرها تلك القاره الرائعه , مع مؤثرات مذهله من نتائج الحرب تجعل منك منبهرا طوال الوقت , من أكثر ما يميز الفيلم هو طاقم التمثيل الرائع الذي يشمل دي كابريو نجم هذا العام يقدم دورا رائعا و متقنا لدرجه كبيره جعلت من اكاديمية الأوسكار ترشحه على حساب دوره في فيلم ديبارتد , في الحقيقه بداية الأمر كان رسل كرو هو من سيقوم بدور أرشر , بالاضافة الى التمثيل المتوحش الذي قام به الأفريقي دجيمون استحق فيه على ترشيح في الأوسكار و بنظري فان دجيمون قدم أفضل أداء ثانوي هذا العام , بالاضافة لوجود جينفر كونيلي و التي من الواضح انها عادت مره اخرى للادوار الجاده بعد حصولها على الاوسكار سنة 2001 , فيلم بلود دايموند من أفضل أفلام الحركه هذا العام .

8,75/10

Little Miss Sunshine

هناك نوعان من الناس في هذا العالم .. الناجحون و الفاشلون , جملة رائعه يفتتح فيها فيلم لتل مس سنشاين الذي واجه العديد و العديد من المشاكل في غضون 5 سنوات حتى يرى النور في عام 2006 ليكون واحدا من أفضل و أهم أفلام هذا العام دون أدنى شك , برسالته القوية , و طاقم عمله المبدع , واخراجه المتقن , بعد ما تركت شركة Focus Features الفيلم قبل سنتين استغلت شركة Fox Searchlight الفرصة و أخذت حقوق الفيلم و اصداره في 2006 اخيرا بعد معاناة الفيلم مدة خمس سنوات و كانت أغلبها مشاكل مالية الى ان اصر المنتج ترتليتوب دفع ميزانية المشروع كامله , استلم الاخراج الزوجين فاليريس و جونثان و كتب مايكل أردنت النص و الذي كان السر العجيب في نجاخ هذا الفيلم , تحكي القصة عن عائلة تقرر السفر لكاليفورنيا لتشترك ابنتهم الصغيره أوليف في مسابقة ملكة جمال الأطفال الملقبه بلتل مس سنشاين , فتذهب الأم المتحمسة و الأب المتفلسف حول النجاح و الفشل و الخال الشاذ و الابن الحالم و الجد المنحرف في رحلة داخل باص صغير سيوصلهم لمبتغاهم , ما أجمله من سيناريو هذا سنجده في هذا الفيلم , يتحدث الفيلم بشكل ظاهري باشتراك طفلة في مسابقى ملكة جمال , و لكن أين الجمال في هذا العالم ؟ في الحقيقه الحياة ما هي الا عدة مسابقات جمال يجب ان تفوز بها , المدرسه ثم الجامعه و ثم العمل , هذا ما يراه دوين من وجهة نظرة , و الأب يرى الجمال ان نصبح ناجحين في حياتنا و لا نعطي للفشل أي فرصة لدخول عقولنا , و الخال فرانك يرى انه الجمال هو السير وراء ما تهو النفوس و الابتعاد عن المجاملات , في الحقيقه لا يوجد تعريف معين للجمال , فكل يبني بمخيلته فكرة , يرى انها الجمال و الكمال في ذاته , و لكن لا شك انه الجميع اتفق انه الجمال هو التعاون , الفشل و النجاح معا , العيش و الموت معا , تتعايش شخصيات هذا الفيلم في احداثه الممتعه بشكل مذهل , الممثلين فعلوا أقصى جهودهم ليتناغموا مع تلك الشخصيات التي رأيناها و استحق أكثر من ترشيح في كثير من الجوائز , موسيقى الفيلم كانت ممتازه جدا و مرحه بالضبط كأجواء الفيلم , أما الاخراج فقط كان ساحر , ساحر جدا , الأفلام اعظيمه تعرف من مشهد البداية , تلك اللقطات السريعه التي أخذت على كل فرد من العائله , لا شك انها كانت أفضل بداية لفيلم هذا العام , الجميع عبر رأيه عن الجمال , أما رأيي , فالجمال هو هذا الفيلم بالضبط .

9/10

Dreamgirls

في عام 2002 استحق فلم شيكاجو أوسكار أفضل فيلم في سنته بالاضافة لخمس أوسكارات أخرى , هنا بدأ بيل كوندون العمل على مشروع أحلامه دريم جيرلز , واجه دريم جيرلز بعض الصعوبات في اختيار الممثلين , بالبداية كان دور شخصية دينا محصور بين المغنيتين الشابتين أليشا كيز و بيونسيه و لكن بعد تدريب اخذ من بيونسيه أكثر من ستة أشهر استطاعت الحصول على حقوق تمثيل شخصية المغنية الشهيره دينا جونز , أما شخصية المدير الانتاجي كورتس كيلور كانت مقدمه لدينزل واشنطن بالبداية و لكنه رفض لعدم قدرته على الغناء , ثم عرض الدور على كل من جيمي فوكس و تيرنس أوارد و ويل سميث , فوافق فوكس بعد رؤية بيونسيه و ميرفي في العمل , و كانت الدور الأصعب هو الدور التي حصلت عليه جينفر هدسن الفائزة في برنامج أميركان آيدول و هو دور ايفي وايت , التي تصارعت عليه 782 مغنية للحصول عليه و لكن بالنهاية وقع الاختيار على جينفر , بعد كل هذا العناء مالذي ظهر لنا ؟ واحد من أقوى أفلام هذا العام على الاطلاق ! فلم دريم جيرلز تحصل فيه على كل ما تتمناه في أي فيلم غنائي , تمثيل خارق , أغاني مذهله , ديكور واقعي , تصوير ساحر , أزياء رائعه , اخراج متقن , سيناريو متماسك , نعم كل هذا و أكثر يتواجد في فيلم بيل كوندون اليوم الذي تحركت كامرته في الفيلم بكل براعه و مهارة ليظهر لنا فيلم مثل دريم جيرلز ليجعله أفضل حتى من الفيلم الذي اعجبه بالبداية .. شيكاجو , دريم جيرلز فيلم يتحدث عن الطموح و اضواء الشهره و ما يحدث وراء الكواليس , يبدأ الفيلم بمقدمته كأي فيلم موسيقي أخر , و لكن بعد مدة بسيطه يمسك خطه الدرامي الموسيقي المذهل الذي لا تراه في أي فيلم موسيقي أخر , استخدام الأغاني المذهله جدا في مواقف درامية واقعية أظهر لنا مشاهد تعتبر من أعظم المشاهد هذا العام بلا منازع , و خصوصا اذا ما صاحبه تمثيل خارق و اذا تحدثت في هذه الفئة فسنتحدث عن عملاق الغناء و التمثيل جينفر هدسن , تبكي و تصرخ و تغني و تتحرك , انها بلا شك آلة تمثيل عملية لا تتوقف أبدا ! جينفر لا تستحق أوسكار , يكل صراحة هي تستحق خمسة جوائز أوسكار و لا أعرف كيف ! يشاركها ايدي ميرفي في أدائه المذهل بعد عودته لأعماله الجاده في فيلمنا اليوم , قدم ميرفي أداءا لا ينسى بسهولة و كان محط أنظار الجوائز هذا العام اذ انه الأقرب لأخذ أوسكار أفضل ممثل ثانوي , و بالتاكيد يستحال نسيان بيونسيه نولز التي عاشت دور دينا جونز بكل براعه و خصوصا انها تشبه شخصيتها الحقيقية في الواقع , و بالتأكيد كان مشهدا لا ينسى حين رأينا أدائها التمثيلي و هي تغني أغنية Listen , ثلاثة أغاني بالفيلم دخلت فئة أفضل أغنية في جوائز الأوسكار و لو كان بيدي لجعلتهم ستة او أكثر لأنه و بكل صراحه جميع أغاني الفيلم كانت ممتازه , فيلم شبه متكامل و ثاني أفضل فيلم غنائي استعراضي هذه الألفية يأتينا من المبدع بيل كوندون .

9.25/10

The Queen

بعد أربع و عشرين جائزة استلمتها هيلن ميرن على تمثيل دور الملكة ايليزابيث الثانيه “التي مازالت على قيد الحياة” زاد حماسي بشكل كبير لمشاهدة هذا العمل , أو بمعنى أدق لمشاهدة هيلن , و لكن ما رأيته كان شيئا لم أكن لأتصور وجوده في فيلم الملكة , باختصار الفيلم يحكي عن موت الأميره ديانا و ما حدث للشعب البريطاني و رددة فعلهم تجاه تجاهل العائلة المالكه لهذا الأمر , لم أكن أعلم بتلك الظروف السياسية في المملكة البريطانية في تلك اللحظه , و لكن الملكة ! اليزابيث ! لا أعلم مالذي شاهدته بهذه الشخصية بالضبط , ملكة ؟ امرأه ؟ أم ؟ جدة ؟ طفله ؟ لا أعلم ما هذا السيناريو العظيم الي كون شخصية بهذا العمق ! ما فعله مورجان هنا في بناء شخصية الملكة اليزابيث , هو عمل يستحق به ببساطه أفضل سيناريو لهذا العام و من أفضل السيناريوهات لهذه الألفية على الاطلاق , الفيلم يتحدث عن الملكة اليزابيث , الملكة التي تملك توازنها تجاه منصبها و تحافظ على تقاليد مملكتها التي بناها آبائها و أجدادها , و المرأه الضعيفه التي تجهل سبب حب الناس للأميره ديانا و تجريدها مما ولد بها احساس بالغيره , و الجدة التي تحاول بقصارى جهدها أن تجعل أحفادها يتناسون أمر موت أمهم , هي حتى لا تريدهم أن يسمعوا أي شيئ عنها , لا جرائد و لا اذاعه , اليزابيث هي الملكة التي نكرها شعبها و بكت في داخلها , هي الطفله التي أصبحت ملكة على مملكة عظيمة و ضاعت منها هويتها لتصبح ملكة و ملكة فقط , حتى يأتي الوقت الذي يغضب الشعب منها , و يريد نكرانها و تحولي هذه المملكه لجمهورية ! الملكة على الهاوية فقط من أجل احتفاظها على التقاليد العتيقه و لكنها تجهل شيئا واحدا , الشعب تغير و التفكير تغير أيضا , حان الوقت لتغيير تفكير الملكة أو تغييرها ! لا أجد سيناريو قد صنع شخصيتة بهذا الاحتراف , الفن , العمق , فاق السيناريو مراحل النجاح , بشخصيات عدة جعلت من هذا الفيلم صورة من واقع فني سينمائي , ربما نحن هنا نشيد بما فعله مورجان في صنع شحصيته اليزابيث , و لكن من يستطيع تجسيدها ؟ هيلين ميرن , ملكت قلوب المشاهدين , ملكت قلوب الناس , ملكت الجوائز , ملكت نفسها و أصبحت اليزابيث , هي بلا شك الملكة المناسبه لهذا الفيلم , هي لم تمثل ام تجسد ام تتقمص , هي توحدت بشخصية اليزابيث , توحدت بهذه الروح و أصبحت ملكة , أم , جدة , طفله , اليزابيث , لا أعرف ان كنت سأنتهي ثناءا بها و لكن سأتوقف , وفق مايكل شين في دوره و صنع تمثيلا جادا رائعا للغايه و … , عذرا لا أستطيع التكلم عن التمثيل أكثر بعد مشاهدتي لهيلن , سأتوقف , و لكن السيناريو و هيلين سيضلون خالدين كنجوم 2006 , و لا أحد يتجرأ بالمنافسه .

9,25/10

The Departed

سكوريسيزي يقدم درسا جديدا في صناعة السينما الحديثه , لا عجب هنا أبدا , الساحر مارتن الذي أتحفنا بابداعاته منذ عقود مازال يتحفنا هذا العملاق بروائعه و يقدم دروسا خصوصية للمخرجين الأخرين ليتعلموا كيف يصنعون فيلما كامل الاخراج , ديبارتد يحكي عن صراع أزلي بين العدالة و الجريمة , من وجهة نظر رئيس العصابه فران كاستيلو , مالفرق اذا كنت شرطي أو مجرما و كان موصب لوجهك مسدس ؟ في الحقيقه هذا سؤال صعب الاجابه عليه , فالكثير من الشخصيات هنا واجهوا الموت في مواقف مختلفه , لكن فعلا هل يوجد فرق ؟ بيلي كوستيجان عميل شرطي متخفي يعمل لدى رئيس العصابه الكبير فران كاستيلو , و كولين سوليفيان شرطي ناجح و مجتهد في عمله و يعمل كمجرم متخفي مع الشرطه , هذه هي القصه باختصار , ملاحقة القط بالفأر ! انه توظيف مثل هذه القصة البسيطه في فيلم عظيم لابد و أن يكون هناك سر ما فيها , نعم عاد غضب سكورسيزي على مجتمعه الأمريكي القذر , فهو هنا يظهر لنا هذا المجتمع الخالي من الأمان عند جميع الأطراف , الخير و الشر , و لا ثقة و كرامة , و عندما تنعدم الأخلاق , حتى عند معلمين الأخلاق نفسهم ! هنا تتكون شخصية الشرطي دجنام صاحبة السيناريو الرائع , انه لمثال حي على ما هو الرجل الأمريكي المعاصر , صديق وفي للكلمات البذيئة حتى في أكثر الأماكن المحترمه , و صاحب أسوأ أسلوب ممكن أن تجده بأي شخص في مستواه , في الحقيقه , بنا سكورسيزي جميع شخصياته بتوازن و بشكل لا يطغي أحد على أخر , الكل هنا وجد حقه في بناء الشخصية و السيناريو الكامل , أربع شخصيات من الصعب أن تلاحظ انهم يمثلون , ليوناردو ديكابريو هذا الرائع صاحب لقب دي نيرو المعاصر , مازال يتسلط بطولة أفلام سكورسيزي بأداءات فاخره و رائعه , دوره بكل بساطه مذهل , عندما يبكي , يغضب , يخاف , ليو لا يمثل هنا ! , يشاركه الشاب البارد مات ديمون , صاحب أفضل تمثيل بارد رأيته من شبان هوليوود , ديمون يختار أدواره مناسبة له حقا , جاك نكلسون وحش الشاشه الأمريكية , أخيرا عودة واقعية بحته من أسطورة التمثيل يجسّد فيها مره أخرى دور شخصية شريرة بحته يذكرنا بأدواره العريقه في أفلام مثل شايننج و لكن بالطبع ليس بمستواها , و لكن مازال من وجهة نظري الشخصية يستحق ترشيحه الرابع عشر هذا العام من الأكاديمية , مارك وولبرج هو بلا شك واحد من ألمع نجوم الفيلم , شخصية رائعه و بنيت بشكل سلس و تمثيل أكثر من متقن من ولبرج لدرجة انك تنتظر فقط ظهوره من مشهد لأخر , استحق مارك الترشيح للأكادمية , و الذي لم يكن متوقعا أبدا أن يرشّح هو وحده من بين زملائه , كلما شاهدت فيلم ديبارتد أجد انه من المستحيل ان يكون فيلم أسياوي الأصل , نعم فالفيلم ظهر بصيغه أمريكية بحته , سكورسيزي ما فعلته ليس بقليل أبدا , و سيجعل الأكاديمية بكل تأكيد تقدرك بعد أربعين عاما من التجاهل لأسطورة الاخراج مارتن , في الحقيقه لا أستطيع انتظار لحظة وقوف سكورسيزي على المسرح , لطالما حلم بها هذا العجوز المذهل .

9,5/10

V for Vendetta

السيناريو العظيم المتكامل من جميع النواحي , هو سيناريو فيلم V , سيناريو عظيم يحمل رساله سينمائية مهمة تناقش قضايا تؤثر في عالمنا هذا و بعالج أفكار سوداوية يعيش معها الناس منذ الأزل , قبل 400 عام كان هناك ثائر مناضل , كان يحمل فكرة , فكرة جعلت الكثير من الدماء تسيل و الأرواح تطير , الجميع قاتل و ناضل من أجل هذه الفكره , تلك الفكره كانت ” لا يجب ان يخاف الشعب من حكومتهم , يجب ان تخاف الحكومه من شعبهم ! ” , مات هذا الثائر بشرف اعداما أمام الشعب أجمع , و لكن تلك ليست نهاية القصة , فهذه كانت مجرد البداية , بداية ولادة فكره , و الأفكار لا تموت ! الأفكار أزلية و تعيش حتى يأتي ثائر أخر يقاتل من أجل ايقاظ الناس و العالم من سباتهم العميق , كان هذا V بعد 400 عام يوعد العالم بتفجيره للبرلمان بعد عام من اعلانه , و يطلب من الناس أن يقفوا معه , و هنا تقام الثورة الفكرية ! , كان للسيناريو نظرة متشائمه بالمستقبل , فستضيع الحرية بجميع أنواعها , حرية الاعتقاد و الدين , حرية القول و التعبير عن الرأي , حرية الجنس , حرية الحب , و حتى حرية التصديق و العيش ! قصة V هذه قصة انتقامه من الحكومه في زمن ضاع فيه الوعي و التفكير , قصة فكرة تعيش وراء قناع V , من هو V ؟ V هو أنا , أنت , ذاك و تلك , و جميع هؤلاء , نحن لا نهتم بشخص V , بل بالفكره التي ولدها و التي نكرها الجميع , الاعلام يكذب و يزيف كعادته , المتسلطين يزورون الحقائق و يقتلون ملايين من البشر حتى يحققوا أهدافا سياسية نجسه , في الحقيقه اذا ما تعمقنا في فكرة الفيلم , فالجميع خائف , خائف من التحدث و الوقوف في وجه الحكومه , و هكذا رآها V الذي حارب الخوف في نفوس الشعب , ليقفوا معه يدا واحده لايقاف الحكومه المزيفه و السلطه الظالمه , نعم هنا نرى المحكوم المظلوم يحاكم الحاكم الظالم ! و السيناريو لا يتوقف هنا فقط , بل انه حتى يحكي الواقع الذي نعيشه , تقول ايفي ل V ” هل تعتقد انه تدمير مبنى مثل البرلمان سيغير العالم ؟ ” فيرد عليها ” البرلمان مبنى , و المبنى رمز , و هذا الرمز يتخذون فيه قوتهم ” من هنا نرى أن الكاتب نقل لنا واقعة 11 سبتمبر لهذا السيناريو العظيم , فيرى و بشكل غير مباشر انه ما حدث للبرجين كان يجب ان يحدث , لاخافة المتسيطر ! أتانا هذا السيناريو العظيم من الأخوين واشوسكي الذين قد كتبوا سيناريوا ثلاثية ميتركس من قبل , و من اخراج الرائع جيمس ماكتيجو , الذي استطاع و بكل براعه اخراج هذه التحفه ممزوجه بممثلين رائعين مثل ناتلي بورتمان التي مثلت أهم دور لها بمسيرتها القصيره , من منا يستطيع نسيان مشاهد التعذيب و تحليق الشعر لها , برورتمان كانت رائعه , و بالطبع هيوجو ويفنج الذي لم نسمع الا صوته و بعض حركاته الجسمانية الرائعه , و رغم انه كان خلف قناع , الا انه اثر بنا جميعا , لا أعلم لما هذا التجاهل التام لفيلم V for Vendetta في الجوائز رغم أنه من أقوى و أهم الأفلام هذه السنه و من الأفلام القليله التي ستتذكرها طويلا جدا , لسبب بسيط , لأنه وراء هذا الفيلم فكره , و الأفكار مضاده للنسيان !

9,5/10

Babel

من شاهد Amores Perros و 21 Grams , سيكون على يقين تام انه على وشك مشاهدة تحفه جديده تنظرم للتحفتين السابقتين تسمى Babel , و هذا هو التعاون الثالث العظيم بين أليخاندرو كونزالس و جوليرمو أرياجا بعد ما أتحفوا العالم بفلمين يعتبران من أفضل و أهم أفلام هذه الألفية , و لا يقل مشروعهم بابيل أهميةعن الفلمين السابقين , فبابيل فيلم عظيم , يتحدث عن الانسان , مهما كانت لغته , جنسه , أصله , فهو بالنهاية انسان , فيلم يتحدث أربع لغات و لكن في الحقيقه , هو يتكلم لغة واحده , يفهمها الجميع , لغة المشاعر الانسانية , اثنى عشر شخصا يلعب بهم القدر و يخبط بهم بالحائط و يرميهم في المجهول و الضياع , اثنى عشر شخصا من قارات مختلفة تجمعهم طلقة مسدس واحدة , و في لحظة ضرب الزناد , تبدأ الرحله الانسانية التي سيخوضها المشاهد في جميع أنحاء العالم , من المغرب العربي للشرق الأسيوي , و من الجنوب القارة الأمريكية لشمالها , جميعا تقطع على خط واحد بالخريطه و لكن ما أراه , هو خط القدر العابث , ريتشارد و زوجته سوزان يسافران المغرب العربي لرحلة استكشاف أثرية و تصاب الزوجة بطلقة مسدس تجعلها تفقد الوعي , فتاة يابانية لاتسمع و لا تتكلم و تفتقد الحنان من أباها بعد ممات أمها في سن مبكره و ترى أن الطريقة الوحيده للحصول على الحنان هو اقامة علاقة مع أي رجل كان , و مربية مكسيكية بأمريكا توم برعاية طفلين و تسافر للمكسيك لحضو زفاف ابنها الوحيد , و عائلة مغربية ترعى الغنم و يتهمه الاعلام الكاذب بالارهاب , يستعرض الكاتب قصص هؤلاء الأشخاص حول العالم و كيف يجمعهم القدر معا و يلعب بهم عبثا , بالبداية سترى شخصيات مختلفه , يتكلمون لغات مختلفه , لكن ما ان يقعوا بالمصيبة الكبرى , ستكون النهاية هي الانهيار التام , كتابة أكثر من مرعبه من جوليرمو و سيناريو واقعي ناضج لا تجده منه اثنان في عام واحد , العمق في النفس البشرية و الربط بين العلاقات الانسانية هو ما يتحدث عنه هذا الفيلم بالضبط , يقوم بأدوار هؤلاء الشخصيات طاقم عمل أقل ما يقال عنه , أفضل طاقم تمثيلي لهذا العام , دون منازع , براد بيت و قد عاد للأدوار الجادة بعد انتظار طالت مدته , يشوه في وجهه و يصبغ شعره حتى لا يظهر النجم براد بيت الذي يعرفه الجميع , لينظروا للجمهور كممثل و ليس كموديل , كيت بلانشيت يبدو انه هذه الممثله لا تريد الكف عن الابداع المنقطع النظير في تمثيلها , رغم أنه في أغلب الفيلم كانت شبه مغمى عليها , الا أنها طبعت تأثيرها بشكل جبار , رينكو كيكوشي كانت من أكبر مفاجئات الفيلم في أدائها الصادق و احساسها المرهف , فعلا هذا ما أطلق عليه تمثيل من أعماق القلب , دور لم تتكلم به بأي حرف و لكن طبعت أثرها بالفيلم بشكل لا يصدق , رينكو بلا شك أفضل ممثلة في هذا الفيلم على الاطلاق , أدريانا بيزارا لا تقل أي أهمية من رينكو , قدمت هذه المكسيكية تجسيدا للمرأه الخائفه الضائعه , أدريانا قدمت طاقة هائلة بالتمثيل لا يمكن نكرانها أبدا , و باقي طاقم العمل بلاشك لا يقل أهمية و ابداعا و أخص العائلة المغربية المذهله و المكسيسي الصاعد جيل جارسيا , موسيقى هذا العمل كانت من المكسيكي الرائع دائما جستافو سانتاولا الفائز بجائزة الأوسكار العام السابق في فيلم بروك باك ماونتن , كان الساوندتراك للفيلم مذهل مذهل , الألحان العربية المغربية المذهله و الأغانية المكسيكية الشعبيه و القيثار المصاحب لجستافو , انه واحد من أرق الألحان التي سمعتها هذا العام , فيلم بابيل هو فيلم عالمي و يحمل رسالة عظيمه للعالم أجمع , فاز بمهرجان كان بثلاث جوائز و انهى حفل الجولدن جلوب كأفضل فيلم درامي , و الأن مع سبع ترشيحات للأوسكار , فيلم يستحق كل هذه الضجه و يجب مشاهدته من قبل .. الجميع .

9,75/10

Pan’s Labyrinth

منذ زمن بعيد جدا , في العالم السفلي , حيث لا يوجد الألم و الكذب , عاشت أميرة حلمت بعالم البشر , حلمت بالسماؤ الزرقاء , الهواء العليل , و شروق الشمس , و في يوم من الأيام , استطاعت الأميره الهروب من الحراس و خرجت لعالم البشر , و عندها , أعماها الضوء الباهت , و أنساها ذاكرتها تماما , نسيت من كانت و من أين أتت , عانى جسمها البرد , المرض , و الألم , و ماتت بعدها , و لكن أباها الملك , كان متأكدا أن روح ابنته سترجع , ربما في جسم أخر , في مكان أخر , في زمن أخر , و لكنه سينتظرها حتى يلفظ أخر أنفاسه , حتى تتوقف الأرض عن الدورنا ..

متاهة بان , أفضل فيلم هذا العام قد شاهدته , ما فعله ديل تورو بهذا الفيلم كان نابع من العبقرية بحد ذاتها , الفيلم يجمع و بكل فن الجانبان النظيران , الواقع و الخيال , بشكل لا يطغي أحدهمها على الأخر أبدا , عام 1944 , كان فيدال يحارب الجمهوريين في أسبانيا , و في ضوء هذه الأجواء , كانت أوفيليا ابنتة زوجته فتاة صغيره مولعه بالقصص الخيالية و غير اجتماعية أبدا , و هذا كان طريقها لهروبها من واقعها المؤلم و القاسي , في حين ترى أمها تتعذب من الطفل الذي تحمله ببطنها , في حين آخر , يظهر الفون لأوفيليا , فون الشخصية الخرافية الخيالية , يخبرها أن بداخلها روح تلك الأميره الضائعه في عالم البشر , و قبل اعادتها للعام السفلي , يجب أن يعرف اذا ما كانت روحها تأثرت بالبشرية , اذا ما كانت تستطيع أن تتغلب على الأشياء التي تجعل الانسان يقع في الخطأ , فيوعدها بوعد , ان اجتازت ثلاث اختبارات , ستعود أميرة لأبيها مرة أخرى بالعالم السفلي , بالواقع هذه الاختبارات كانت تدرس نفسها البشرية , ثلاث أمراض نفسية تصيب الانسان ( الخوف , الرغبه , الطاعه ) و جميعها وظفها الكاتب بشخصيات القصة الدرامية التي تقع في العالم الحقيقي , هنا ربط الكاتب بشكل عبقرية بالقصة الخيالية و الواقعية عن طريق تطبيق الاختبارات الثلاث على شخصيات مثل الخادمه مرسيدس التي حست بالخوف , و تطيع , و تريد , بالضبط هنا تكمن العبقرية بما فعله الكاتب بحيث لا تطغى أي جانب على أخر أبدا , جميعهم سواسية و الانتقال في بينهم سلس و أكثر من احترافي , يصاحب هذا السيناريو العجيب أرت مذهل ببساطه , شكل الفون و وحوش العالم السفلي , البيئة المحيطه , كان أرت فعلا فنيا و راقيا , بالاضافة الى التصوير المذهل في الفيلم , زوايا الكاميرا و حركتها , تجري مع الشخصيات , تظهر لك المشهد بأفضل صوره التي من الممكن أن يظهر عليها , صفقة احتراما لهذا الفريق المبدع , بالاضافة لساوندتراك حالم , مذهل , خيالي , بسهوله سيعلق بمخك اثناء مشاهدتك للفيلم , يجعل من المشاهد نظهر باحساس فني عالي , ما أجمل ذلك المشهد عندما تحكي أوفيليا قصة عن الخلود لأخاها الذي ببطن أمها , جمال هو هذا الفيلم , و هو بلا شك , فيلمي المفضل لهذا العام .

9,75/10

رد واحد to “تحليل لأهم أفلام عام 2006”

  1. تحليل جميل و اتمنى المتابعة


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: